فيس وتويتر

أشرف الهندي يكتب …….أحمد فضل ناظر محطه سمالوط

مواطن بسيط تشعر أنك تعرفه بمجرد مصافحتك لملامح وجهه التى تشع منها الطيبة والرضا بالمقسوم والقناعة التى هي الطريق الأقصر للسعادة فى عرف هؤلاء الطيبيين الذين تفوح من فوق جبينهم رائحة العرق النبيل و يتحولون فى لحظات فارقة إلى أبطال بكل ماتعنيه البطولة من معاني الإقدام والشهامة والتضحية حتى بالنفس والجود بالحياة من أجل حياة الآخرين دون أن ينتظروا لحظة واحدة لمايسميه المنتفعين ثمنا ..
هؤلاء البسطاء الطيبين الأبطال بحق هم أغنياؤنا الذين يثرون حياتنا يجملونها ويجعلون لها معنى وقيمة وبسمون بها ويرتقون بنا ولهم الفضل بعد الله باننا مازلنا على قيد الحياة مكرمين .. هؤلاء هم العمود الفقري للأوطان الصامدة فى وجه العواصف والأعاصير .. هؤلاء هم قيمتنا الإنسانية المضافة لوجداننا والعنوان المضيئ والمشرق للعطاء والبذل والتضحية فى قمة تجلياتها ..
هؤلاء هم الظهر والسند والسد المنيع أوقات الأزمات وما اكثرها .. وما اكثر ماتحمل هؤلاء بالذات من مشاق وحرمان وشظف .. معظم أبطالنا فى العبور العظيم من هذه العينة الطاهرة لأشرف الرجال الذين أهملتهم حكوماتنا المتعاقبة واختزلتهم فى أشخاص قليليين جدا وماكان لها ان تهملهم ابدا .. وشرف لها أن تعيد النظر بهمة فى أمر تكريمهم لأنهم ببساطة عنوان كرامتنا الذين دافعوا ببسالة عن الأرض وصانوا العرض فى أحلك اوقات الوطن واكثرها ألما ودما .. يستحقون التكريم بجدارة ومن يقدم عليه له الشرف !
هذا المواطن البطل نجح بارادة من حديد فى فصل قطار مشتعل لينجو من الإحتراق والموت المحقق مئات الناس غيره وكان يمكن أن يموت فى أى لحظة من لحظات المشقة والصراع مع الموت
هذا نموذج نهديه لحكومتنا لكى تهب لتكريمه بمايليق ببطولته .. فان فعلت قدمت نموذجا سخيا للعطاء والتضحية ، وإن صهينت تكون قد قصرت فى حق نفسها وشعبها الذى يستحق التكريم على أكثر من صعيد
ياريت كلنا ندعى له بتمام الشفاء العاجل ونوجه جميعا الشكر والتقدير
على التضحية التى قدمها هو وملاحظ بلوك سمالوط …
ندعو لهما من قلوبنا بتمام الشفاء العاجل
شكرا لله العظيم أن جعل بيننا مثل هؤلاء الأبطال غير الأدعياء الذين يجعلون حياتنا محتملة وبلدنا جميلا بهم مهما كانت الأوجاع !

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى