فيس وتويتر

سدين حداد يكتب ……رُب ضَـارةٍ نـافـعــة

المطالبة الامريكية (غيرالرسمية) بدفع تعويضات لأسر ضحايا اعتداءات 11 سبتمبر ومحاولة اصدارقرار من الكونكرس الامريكي ورفض الادارة الامريكية لصدور مثل هكذا قرار ومن ثم التهديد السعودي بسحب الاصول السعودية من السوق الامريكية ومثل هذه الواقعة لن تكن الاولى ولا الاخيرة.فاذا استطعنا ايقاف صدور قرار كهذا اليوم فغداً او بعده سيطل علينا قراراً غيره فالادارة متغيرة واللوبي المعادي للعرب في الكونكرس قائم. أما المرشحان الجديدان فكلاهما أسوأ من الاخر امام قضايانا العربية والاقليمية. اننا بحاجة لتغيير الخطاب وتغيير بوصلة الارتماء والتحالف ولتكن بوصلتنا وطننا الكبير وشعبنا العظيم. مشكلتنا في العالم العربي خصوصاً والاسلامي عموماً الارهاب الذي صنعته امريكا ولنا ان نتذكر حديث سيئة اللسان هيلاري كلينتون أمام وزراء خارجية دول حلف الناتو (هؤلاء من نقاتل نحن صنعناهم قبل عشرين عاماً) نعم هم من صنعهم لكن الارهاب له حاضنة محلية لدينا من خلال التطرف الديني فلدينا مدارس لتخريج حملة هذا الفكر التكفيري وبالتالي تحول هذا الفكر الى ارهاب فمثلاً الشيعة واللذين يشكلون 10% من المسلمين يكفرون عموم المسلمين. أما الفكر الوهابي والذي يشكل أقل من 1% فهو ايضاً يكفر باقي المسلمين. أما الاخوان فمنذ ان أقام حسن البنا التنطيم العسكري السري وتبنيهم ان الاوطان لا وجود ولا حرمة لها. من هنا كان المدخل لأثارة النزعة الطائفية في بلادنا. وبالتالي اشعلت النار في الاخضر واليابس وها هي بلادنا وشعوبنا تدفع ثمناً باهضاً في مقدراتها ومستقبلها.متى نستفيق ونوجه بوصلتنا وقدراتنا لخدمة شعبنا هذا الشعب الذي يعاني فقراً وفساداً ونزيف دم من محيطه الى خليجه. والسؤال لكل مسوؤل متى ننتقل من موقع البيدق في لعبة الشطرنج الدولية الى حجر القلعة في هذه اللعبة؟؟؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى