فيس وتويتر

محمد يوسف يكتب ……لسنا فى خصومة مع الرئيس حتى يعتزر

لسنا فى خصومة مع الرئيس حتى يعتزر بل نطالبة بالتدخل بصفة الحكم بين السلطات ولسنا فى خصومة مع ضباط الشرطة الشرفاء فاذا كنا نواجة الفساد والارهاب باقلامنا فهم ومعهم رجال الجيش يدافعون باسلحتهم وباجسادهم وبارواحهم عن امننا واسقرارنا فما من يوم ينشق فجرة الا ونسمع عن شهيد هنا وشهيد هناك فاذا ثبت صحة الادعاءات الموجة للزميلين بتحريضهم على قتل رجال الجيش والشرطة فاننى اطالب بتحويلهم الى مجلس تاديب وفصلهم من النقابة وقضيتنا الحقيقية مع من اتخز قرار دخول افراد الامن النقابة دون اتباع الاجراءات القانونية وفقا للمادة ٧٠ من قانون النقابة خاصة وان النقيب على حسب قولة قام بلاتصال بالمسؤلين بوزارة الداخلية للتنسيق معهم بتسليم المطلوبين دون جدوى واللجنة المزمع تشكلها من شيوخ المهنة لادارة الازمة يجب عليها ان تعلن بكل شفافية للراى العام نتائجها بكل وضوح وصدق فاذا اخطاءت النقابة فيجب عليها الاعتزار ويقدم مجلسها باستقالتة واذا اخطاءات الداخلية فيتم محاسبة الوزير ويقدم استقالة حتى نريح ونستريح

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى