ثقافة وفنون

سمراء تونس …..قصيدة للشاعر رسمي اللبابيدي

سمراء نونس مانذرت لك الهوى 

. . . إلا لـهيـباً أو جـنونـاً أحـمـرا

ما للحنين إلى عيونك قد جرى
. .كسحاب صيف واعدا ما أمطرا

طار الفؤاد إلى بلادك وارتمى
. . بين الغمام وفي السماء تبعثرا

وطوي البحار و ما طويت قصائدي
. . .وإذا ذكرتك في القصيد تفجرا

كم تاه في عرض البحار ولم يرى
. . . . إلا سرابا إن بان غاب وأبحرا

حتى اهتدت شمس إليك وأشرقت
. . . وجرى النسيم مع الصباح وأخبرا

ما زلت أعدو مع النسيم مجاهدا
. . . . حتى وصلت ربيع دوح أخضرا

فرويت أرضك من أنين محبتي
. . . . وهديتك الخمر العتيق مقطرا

عرق الشأم عصير كرم عاطر
. . .من دمعتي أبدي البياض وأسكرا

سمراء إن لم ترتوي من خمرتي
. . . أسقيك من قبلات ثغري أكثرا

حسناء مهلا ما شكوت ملالة
. . . بل من حياء في الدلال تسترا

أخشى عليك من الوصال إذا جرى
. . . في ثوب طهر كافر ما أنذرا

سمراء صبرا إن أتيتك غاضبا
. . . . فالحب عندي ثورة لن تقهرا

لك يا ابنة الأهل الكرام تحية
. . .فأخو العروبة قد أتاك وبشرا

في الشام عشق للعروبة والهوى
. . . . . وبأرض قرطاج الغرام تدثرا

أخشى الوداعَ و ما طبعت رسائلي
.. . .فوق الجبين فهل عسى أن يغفرا

يا حلوتي أنا ما أضعت مباهجي
. . . ماكنت يوماً عـاشـقاً مستـهترا

سـأعود في أحلام ليل واعـدٍ
. . . شـيطانَ حـبٍ مِنْ هواكِ تـحيرا

فإذا نهلت من الخـدود مـحبةً
. . . ورويت أرضكِ و المرابعَ و الـثرى

زرعت في أفياءَ نحرك زهرة
. . . .لابـدَ ثـغركِ أن يـعودَ ليـشكرا

يا فتنتي أنا مانذرت لك الهوى
إلا لـهيـباً أو جـنونـاً أحـمـرا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى