رؤى ومقالات

السيد الزرقاني يكتب ……..الحكومة والشعب ……..ودم المصرين بالخارج

مرة اخري تنفتح جراح المصريين في الخارج في صور اكثر دموية وفي ازمنة متلاحقة ومتعاقبة في ظل ازمات داخلية سواء كانت اقتصادية في ظل ارتفاع جنوني للدولار وما نتج عنه من ارتفاع كبير في اسعار السلع الاستراتيجية التي تهم كل اسرة مصرية
بالاضافة التي الارتباك السياسي النتاتج عن اتفاقية رسم الحدود البحرية بين مصر والسعودية ونظرية التامر في بيع جزيرتي (تيران وصنافير )وما خلفته من احتقان كبير لدي قطاع كبير من المصريين بفعل الاعلام الخاص او المعادي ولا يمكن ان ننسي ان الوكالات الاجنبية هي التي اثارت تلك الازمة وفتحت المجال امام الاعلام الخاص بكل قنواتة فاندفع بغير وعي في طريق كان الاكثر غباء
-وما ان حاولنا التخلص من الارتباء الاعلامي في قضية تيران وصنافير حتي لاحقتنا ازمة جديدة بين الصحفين والداخلية وتصاعدت بشكل لم يكن في الحسبان نهائيا وكان كل طرف علي حق وتناسي الجميع ان القانون سيكون هو الفيصل الوحيد في هذا الامر وان الدولة تسعي الي ان يكون القانو هو العلاقة بين الجميع الا ان البعض قد يخيل له ذاته انه فوق القانون وان بيدية التجاوز في حق الاخرين بغير قانون
-وبين هذا وذاك تاتي الاخبار بقتل ابنائنا في الخارج في دول متعددة وكان دماء المصريين اصبحت مباحة ورخيصة امام الجميع في بريطانيا تارة والولايات المتحدة تارة اخري وما حدث في قرية بني وليد الليبية كان الاكثر وحشية
-الحكومة تسعي جاهدة اللي القيام بدور ربما يكون هو الاكثر ايجابية من عقود طويلة لم تكن الحكومات بهذه الايجابية التي نراها خاصة وزارة الخارجية التي فرضت هيبتها في اكثر المواقع توتر مع مصر وحققت مكانة متميزة في كل درب تسعي فيه
-الشعب المصر بمختلف اطيافة قد انشغل بما يبث اليه من الاعلام بكل الايجابيات والسلبيات ونسي ان علية الدور الاكبر في تلك المرحلة الخطيرة من تاريخ مصر من حين العمل الجاد والانتاج فاليس من المعقول ان يدرك هذا الشعب اننا نستور ما يقرب من 65%من الغذاء ونحن نجلس ليل نها ليس لنا الا الجدل فيما يبث عبر وسائل الاعلام ليل نهار دون عملا فعليا او انتاج ؟؟؟
-علي الجميع ان يعلم ان السبيل الوحد للخروج من تلك الازمات هو انشغال الشعب بالعمل وليس هناك اي مبرر للشبا ب في ذالك فهناك العديد من فرص العمل في المشاريع القومية والانتاجية في المدن الجديدة
– هناك نماذج كثيرة ناجحة في المجالات المختلفة وفي مواقع مختلفة بعيدا عن الوادي والدلتا وما شاهدناه في الفرافرة ماهو الا انجاز كبير بسواعد مصرية اذهلت العالم لاننا بصدد تحويا الاقتصاد المصري من اقتصاد نقدي قابل للاهتزاز بفعل العمليات الاحتكارية المصرفية الي اقتصاد عيني عبارة عن سلع عينية تزيد من صمود الاقتصاد امام الهزات العالمية في الاسعار والسياسية التي تمارها بعض الدول الاحتكارية والتي لا تبغي الخير لمصر
– ولذالك كان الرئيس والحكومة حريصين كل الحرص علي نزع روح الياس من قلوب وعقول المصريين في وقت تحتاج فيه مصر وحدة الصف خلف رئيس يعي حجم التامر علي الوطن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى