شؤون دولية

إخلاء منزلين في برلين للاشتباه بوجود متفجرات

أخلت السلطات الألمانية في العاصمة برلين، اليوم الأحد، منزلين في ضاحية فيدينج، للاشتباه في وجود مواد متفجرة. وأعلن متحدث باسم الشرطة عن العثور داخل حجرات لرجل (44 عاماً) على مواد “يجب أن يتم فحصها”، مضيفاً أن التقديرات الأولية تشير إلى أن “من الممكن أن تكون هذه المواد قابلة للانفجار”.

تأتي هذه الخطوة بناءً على طلب مقدم من شرطة مدينة لايبتسيج، التي تحقق في اشتباه بتنفيذ الرجل لتفجير بعبوة ناسفة في محطة القطار الرئيسية، في لايبتسيج صباح اليوم. وأكد المتحدث، أن الشرطة ليس لديها حتى الآن أي إشارات تفيد بوجود دوافع سياسية للجريمة.

وكانت الشرطة والادعاء العام في لايبتسيج، قد أعلنا في وقت سابق عن الاشتباه في أن الرجل حطم حامل إعلانات في المحطة، باستخدام عبوة ناسفة صنعها بنفسه.

وعثرت السلطات في مكان الجريمة، على دراجة وحقيبة ظهر تحوي عبوات ناسفة أخرى، وقد استخدمت الشرطة أحد الكلاب البوليسية للتوصل للرجل الذي كان يقوم بزيارة لأقاربه.

ومن المنتظر أن يمثل المشتبه به أمام قاضي التحقيقات غداً الإثنين، وقد أسفرت عمليات تفتيش في كل من لايبتسيج وبرلين، عن ضبط أشياء ومواد يمكن أن تستخدم في تصنيع العبوات الناسفة. ولا تزال خلفيات الجريمة غامضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى