الأربعاء , سبتمبر 23 2020

الأزهر: هدم دور العبادة ومنع أصحابها من ممارسة طقوسهم “حرام” شرعا

أفتت اللجنة الشرعية، التابعة لمرصد الأزهر الشريف، بحرمانية هدم دور العبادة أو إغلاقها أو منع أصحابها من دخولها وممارسة طقوس عبادتهم فيها، وقالت اللجنة إن الإسلام لا يعرف لغة العنف والإكراه، وقد صرَّح القرآن بذلك منذ أن بزغ فجر الإسلام ؛حيث يقول الله تعالى: {لا إكراه في الدَّين قد تبين الرُّشْدُ من الغيِّ}.

وأضافت اللجنة، أن الإسلام لم يكتف بهذا فحسب، بل كفل لمن لم يعتنقه أن يمارس طقوس دينه في دور عبادته دون أدنى تعرض لها ،ولم يعرف تاريخ البشرية يومًا اعتداءً وقع من المسلمين على كنيسة أو بيعة ،بل حفل التاريخ الإسلامي بما يدلُّ على معاملة غير المسلمين معاملة حسنة جعلتهم يدخلون في دين الله أفواجًا، واعتبر الإسلام هدم دور العبادة أو إغلاقها أو منع أصحابها من دخولها وممارسة طقوس عبادتهم فيها من الأمور المحرمة التي لم تأت بها الشريعة السمحة، بل يُعدُّ ذلك تعديًا على ذمة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: