الأربعاء , سبتمبر 23 2020

داعش يستخدم أنفاقاً في الرمادي تجنباً للغارات الجوية

انتقل عناصر تنظيم “داعش” إلى أسفل مدينة الرمادي عبر استخدام أنفاق مزودة بالإنارة، وذلك بعد أن ضاق وجه الأرض بهم في المدينة.

واعتبر عسكريون عراقيون استخدام التنظيم الأنفاق للتنقل بين منطقة وأخرى في الأجزاء الشرقية للمدينة قبل تحريرها، يعود إلى خشيته من غارات التحالف الدولي وطائرات القوة الجوية العراقية التي حدّت من عمليات تنقله عبر الطرقات.

وفي هذا السياق، قال معاون قائد شرطة الأنبار، العميد الركن محمد رشيد، إنه “وجدت هناك أنفاق عديدة جداً، والغاية منها نقل العبوات والذخيرة، وتمويل العناصر في المدن، وذلك لوجود حركة طيران كثيف يمنع حركتهم بشكل واضح”.

كما يصل طول بعض الأنفاق إلى 800 متر، وتتواجد في مناطق عدة من المدينة، مثل قصيبة الشرقية والمضيق والخالدية.

ووضع عناصر “داعش” متفجرات داخل الأنفاق، وعثرت القوات العراقية على معامل للتفخيخ داخلها، وفق ما أعلن مسؤولون عراقيون.

وذكر عضو مجلس محافظة الأنبار، عذال الفهداوي، أن “عناصر داعش يستخدمون أسلحة محلية، وقد فخخوا بها المنازل والطرقات والأرض، إضافة إلى تفخيخ منازل المواطنين والمباني العامة والبنى التحتية”.

من جهتها، تعمل القوات العراقية، بالتعاون مع حكومة الأنبار، على الكشف عن باقي الأنفاق وتدميرها، في محاولة منها لإنهاء إرث داعش الإرهابي في الرمادي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: