ثقافة وفنون

سهوا ً…..قصيده للشاعر حميد الساعدي

سهوا ً

أُعَلِّق ُ رَغبَتي فوق َ الأثير

وأُوقظ ُ النجمات من نوم ِ الضُحى

تتبرعم ُ الأغصان

للكَف ِ ارتعاشة ِ زهرة ِ

وقت َ الهبوب

وللرياح ِ دوائر اللهفات

مَن ْ سَمّى نزيفي رَوعَة ً

بتَداخل ِ الحَسَرات ؟

مَن ْ أحصى غيابي عَنك َ

يا وَرد َ الحضور ؟

أَصَبت َ عند َ القول :

عاصفة الجنوب

تَهِّب ُ مِن صرخاتها

وتدق ُ باب َ القلب ِ

تبتكر التشظي

في انبعاث ِ الأفق ِ

أنفاس الربيع تَمَرَدَت

تأبى انصياعا ً

ليتها كانت مناجاة الغياب

بحضرة ِ الوهج ِ الغريب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى