أخبار العرب

«الجزائية» تحكم بحبس أول داعشية ست سنوات

غلظت المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض حكمها بالسجن ست سنوات، ضد مواطنة سعودية مدانة بمبايعة زعيم تنظيم “داعش” الإرهابي، وطباعة منشورات في محافظة عنيزة “وسط السعودية”، بقصد إثارة الفتنة.

وبحسب صحيفة “عكاظ” السعودية على موقعها الألكترونى جاء الحكم الابتدائي الذي صدر اليوم الأربعاء على أول داعشية، بعد إعادة محاكمتها من new، وبعد أن نقضت محكمة الاستئناف الجزائية المتخصصة الحكم الصادر بحقها سابقا، بسجنها ما يقارب سنة ونصف.
وأصدر ناظر القضية حكمه الابتدائي، بعد مثول المدعى عليها أمام القاضي، وثبوت إدانتها بإنتاج وإرسال وإعداد ما من شأنه المساس بالنظام العام، من خلال إنتاجها صور ومقاطع فيديو تتضمن المطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في قضايا تخل بأمن المملكة.
وأدانها القاضي أيضا، بإرسال أحد المعرفات المناوئة للسعودية في موقع “تويتر”، بقصد التأليب وإثارة الفتنة، وكتابة تغريدات تتضمن مبايعة ما يسمى زعيم تنظيم (داعش) الإرهابي، وتأييد الإعتداء الإرهابي على الاجهزة الأمنية بمحافظة شرورة جنوب غرب المملكة، والزعم بأن الدولة لا تطبق الشريعة الإسلامية، والمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في قضايا تخل بأمن البلد.
وثبت لدى ناظر القضية كذلك، إدانتها بالتواصل عن طريق حسابها في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، مع عدد من المعرفات التابعة لما يسمى تنظيم “داعش” الإرهابي.

وقرر ناظر القضية تعزير المتهمة لقاء ما ثبت بحقها، بالسجن مدة ست سنوات اعتبارا من تاريخ إيقافها, ومنعها من السفر خارج المملكة مدة ست سنوات اعتبارا من تاريخ انتهاء محكوميتها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى