الإثنين , أغسطس 2 2021

أنس الفقي يكتب ……كلام في الإعلام وقف برنامج ” ممكن ” !!!!

ما أثير من جدل حول ما بدر من “تيمور السبكي” من إساءات غير مقبولة في حق سيدات مصر ، وما انتهت إليه غرفة صناعة الإعلام من قرار بوقف برنامج “ممكن” للإعلامي خيري رمضان يثير قضية هامة وهي ؛ مسئولية المحاور عما يدلي به الضيف من تصريحات ،أو ما يصدر عنه من أقوال ، أو ما قد يبدر منه من تجاوزات أو خروج عن الآداب العامة .. 

فالمذيع أو المحاور مسئول عن تصحيح خطأ الضيف إن أخطأ في أمر أخلاقي ، أو مقاطعته ووقفة عن استكمال الاسترسال في الخطأ ، أو إعلان اعتراضه علي ما يقوله ومطالبته بالاعتذار ، ويمكن بعد ذلك – إن أصر الضيف علي التمادي في الخطأ – أن يكون أكثر حزماً فيخرج فاصل ليطلب خلاله من الضيف تصويب ما حدث ثم يعود ، أو يعود بدون الضيف اذا ما أصر علي تجاوزه ويعلن اعتذاره للمشاهد عما بدر من ضيفه .
وفي حالة برنامج “ممكن” التي شاهدتها لعدة مرات ، استوقف المحاور الضيف ، ولفت انتباهه الي أنه يخرج عن السياق ، ثم تعمد التضييق عليه في الحوار بعد ذلك ، ثم أعتذر بعد ذلك ، ثم قامت القناه بعد ذلك ايضاً بالاعتذار ، وهنا اكتمل رد فعل المحاور و القناة في تدارك الأمر .
وجاء شق آخر وهو المتعلق بالمتضررين وحق المجتمع اذا ما تم الخروج عن الذوق العام ، وهنا ينحصر الأمر في المحاسبة القانونية للضيف وليس المحاور ، وفق بلاغ يقدم للنيابة وتتولي جهات التحقيق القيام بدورها.
نخلص من ذلك أن قرار غرفة صناعة الإعلام بوقف البرنامج يعد تزيداً من الغرفة ،وأعتقد أن الدافع لمثل هذا القرار هو أن رئيس الغرفة هو رئيس ذات القناة التي تبث البرنامج، فكان حريصا علي إثبات صدق النوايا و درأ أي شبهة مجاملة من الغرفة للقناة التي يمتلكها ، و في السبيل إلي ذلك خرج عنهم قرار مبالغ فيه ، بل وخرجوا عن العرف السائد، وحملوا المحاور مسئولية خارج نطاق اختصاصه.
والدليل علي صحة تفسيري؛ أن هناك مواقف سابقة كانت أكثر خروجاً عن الذوق العام ، وأكثر مخالفة للآداب العامة لم تتخذ الغرفة حيالها ردود فعل بهذه الصرامة.
رأيي أنه كان أولي أن يحال الأمر إلي لجنة متخصصة من أساتذة الإعلام لتدلي بدلوها فيه من الناحية الفنية التي تخص المحاور ، وإحالة الشق الخاص بالضيف للجهات القانونية للتحقيق فيه وتطبيق القانون .
بل ينبغي أن تكون هذه اللجنة دائمة من اساتذة الاعلام ، وممثلين لجموع المشاهدين ، لمتابعة مدي الالتزام بمدونة السلوك الاعلامي ، ولتقييم أداء القنوات كلما اقتضت الضرورة ، ومعالجة مثل هذه الإشكاليات، حمايةً للقنوات ، وحمايةً للمشاهد ، وحمايةً للإعلاميين.
عفواً.. قرار وقف برنامج “ممكن” قرار غير منصف ، و يحمل المحاور ما لا طاقة له به.
كلمة حق واجبة .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: