الأربعاء , أغسطس 4 2021

عمر غزالة شاردة….قصيده للشاعره رودي رياض سليمان

عمر غزالة شاردة

الموت في كل شيء
يعيد الغياب إلى الأصل
أهرب منه فأجدني أعود إليه
كيتيمة آلفته على مد العمر
استنجده كمتسولة
لأتجسس على قدرٍ أرعن
فَتْفَتَ روحي بين كفيه الخشنتين
فأُنتفى من الحياة
كغزالة شاردة عن قطيعها
في غابة يكثرها الذئاب
بجروح عميقة
وساق ملتوية
وديدان تنخر جراحها
أركض الأدغال
ألملم شعاعات شمس خجولة
في غروب يوم شتائي بارد
وأطهر وجهي بآلامي الغائرة فيّ
فتنفجر نبعة بعيدة بين عيني
تسقي الدنيا حنيناً
وشُهُبَاً وحزمة الزعتر
أنعشُ الكون
لأرسم لنفسي مصاريعاً تتفتح منه الزهر
وأركل بعيداً خوفاً وتعباً
صدّأ دهري
فمازال في الدنيا خيطٌ رفيع
أستقمْ به
ومازال في قمقمي ماردٌ
يحّلق بي عن هذا العهر

 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: