ثقافة وفنون

ياشَمْسنا عودي…..قصيده للشاعره فتاة عيد

نَجثُو على ليلٍ يُناغيِ تائهاً

هاكَ الضَّميرُ بكسرةٍ من أرْغفِ
فأصابنا هولِ الفجيعةِ عندما
رقَدَ المنامُ وصاحَ وجهُ المدنفِ
أحلامُ أطيارٍ وقد عصَفتْ بها
أيدٍٍ من الصَّحوِ الرَّجيمِ المُترفِ
ياأمَّةً عجُبَ الزمانُ لجهلها
فتبسَّمتْ للجهلِ عن قلبٍ وَفيّ
نبكي على مجدٍ غدا حلُماً وهلْ
لطمُ القلوبِ يعيدُ ماضٍ يحتفي
ليكنْ لنا حلُماً نقدّسهُ إذا
قمْنا نُحققهُ بعقلِ المُنصفِ
ياشمْسَنا عُودي إلينا إنَّنا
لقيامةِ الأمْجادِ وجْهُ المجحفِ
ياطالما في الصَّحوِ أبطالٌ علَتْ
باسمِ البلادِ على قناديلي قفيِ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى