شؤون دولية

ابتزاز اردوغان “الطاغية” لاوروبا .. مرفوض

 

وصف عدد من النواب الرئيس التركي بـ”الدكتاتور” وتساءلوا لماذا تسمح أوروبا بأن يتم ابتزازها، ولما يتم عقد اتفاقيات مع “طاغية مثل أردوغان الذي يستخدم كافة الأوراق لابتزاز أوروبا؟” فيما أعرب الحزبان الرئيسيان في البرلمان، حزب الشعب الأوروبي، والحزب الاشتراكي الديمقراطي، عن تحفظات على مشروع إعفاء الأتراك من تأشيرات الدخول لبلدان “شينغن”، وأنه لا يمكن التصويت لصالح الإعفاء من التأشيرات قبل احترام كل المعايير قبل تصويت المجلس.

فيما وجه البرلمان الأوروبي انتقادات قاسية إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خلال أول نقاش حول الاتفاق الذي تم التوقيع عليه بين تركيا والمفوضية الأوروبية، في مارس الماضي، يتعلق بأزمة اللاجئين.

وكانت المفوضية الأوروبية قد طالبت أنقرة بمراجعة قوانينها المتعلقة بمكافحة الإرهاب، وعبرت عن القلق من حرية التعبير في تركيا، حتى جاء قرار تنحي رئيس الوزراء السابق أحمد داود أوغلو، مثيرا لقلق أوروبا ومخاوف بتوجه تركيا نحو مزيد من الاستبداد والدكتاتورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى