فيس وتويتر

أحمد فكري غيث يكتب …..من جهلنا نخطئ ومن أخطائنا نتعلم !

هل تعلمنا من أخطائنا؟
كوارث كثيرة تحدث يوميًا، فى شتى بقاع الأرض ليس فى مصر فقط ، والخطأ ليس عيبًا إنما العيب الحقيقى هو تكرار الخطأ .. فهل تعلمنا من أخطائنا ؟
فعلى سبيل المثال، وليس الحصر، حادثة حريق قطار الصعيد رقم 832 القادم من القاهرة متجها إلى أسوان، الذى حدث يوم الأربعاء 20 فبراير 2002 وراح ضحيته المئات حرقا،
وتعد حادثة قطار الصعيد، التي راح ضحيتها أكثر من 361 مواطنًا، الأسوأ في تاريخ السكك الحديدية المصرية..كان ذلك منذ أربعة عشر عاما وحدث بعد ذلك عشرات الحوادث وربما أكثر، وللأسف لم نتعلم من أخطائنا بدليل تكرار الحدوث،
وحريق مسرح بنى سويف، الذى حدث يوم الاثنين 5 سبتمبرسنة 2005،
الذى راح ضحيته 50 شهيدا.
والشىء الغريب جدا ما حدث منذ أسبوع تقريبا وتكرر فى نفس المكان
وذلك فى منطقة الرويعي بالعتبة، حيث حدث حريق هائل يوم 3 مايو الماضي من الشهر الجاري، نتج عنه إصابة 5 أشخاص وتفحم 8 محال تجارية وبضاعة 40 فرشا، مصابين باختناقات وأحدهم مصاب بحروق محدودة بالجسم وتم نقلهم لمستشفى صيدناوى، ونتجت خسائر بالغة أثر الحريق.
وتمكنت قوات الحماية المدنية بالقاهرة، من السيطرة على الحريق الهائل.
ولم يمر سوى أسبوع، حيث شهد” أمس الأول” الاثنين 9/5 حريقا هائلا شب، في فندق الأندلس وانتقلت ألسنة اللهب إلى متعلقات الباعة الجائلين وعدد من أسطح العمائر المجاورة للفندق بشارع الرويعي في منطقة العتبة نتج عنه سقوط 3 وفيات و91 حالة إصابة وخسائر بحوالى 40 مليون جنيه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى