ثقافة وفنون

في الرقح الواسع للإياب …..مقطع شعري للشاعر أحمد الفلاحي

في الرقح الواسع للإياب
الحمامة رغم البرد وشعورها بالوحدة
أذعنت للذهاب معي
الدفء والماء وحبات القمح
لم تكفِ لتمنع شهقات الموت
أخبرتني أنها ممتنة للدفء
لبكاء زوجتي كلما انتابتها غيبوبة
لكنها ليست ممتنة للقطة التي أوجعتها
للصبي وهو يبتهج لكسر جناحها
عزرائيل المسئول عن موت الطيور كان فظاً الليلة
تركنا ننظر والدموع تسفح
كان سفاحاً بما فيه الكفاية
ليقتل حمامة لا ذنب لها الا الهمهمات المموسقة
الموت في كل حالاته أبشع من صاحبه
ولا مساس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى