الجمعة , سبتمبر 25 2020

لا شيء يثنيه ….قصيده للشاعره ناريمان إبراهيم

ذاك الوهج في عينيه ينبئني
إذا ما اقتربت منه خطوة سيثور
الود خلسة منه كالغمام يسيل
يُذيبني
ويفض باكورة الشوق
على وجنتيّ عصفور
تواق لسبر غور بحوري
وأنا على رَسلي
ويشد طرف عباءة الصبا ويدور
أُلجم في الدروب خيلي
على مهل
وأشد وثاق أوردتي
من النصل إلى النصل
واني أُحكم إزار القوافي
أُقفل منافذ الهوى
ويسير في أعقابي مُستعراً
كجذوة التنور
لا شيء يُثنيه عن حقلي
ويستعصي كسياج على بابي
وأنفاس لهفتي
مراجل تغلي وتفور
منذ عصور
القلب ينشج
صارخا مستنفرا
في ساعة الليل الأثير
ولا شيء يغري مذ رحلنا
سوى قطع جسر الأماني عنوة
أو هروب أهل القبور

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: