ثقافة وفنون

الببغاء…..قصيده للشاعر مؤيد الشايب

وأفقـتَ من خَدَرِ النُّبـوءةِ بـغتـةً

ووقفتَ تسألُ حائرًا: من هؤلاءِ؟!

كلُّ الذينَ عَرَفتَهُمْ قـدْ أبحـروا
وبقِيتَ وحدَكَ عندَ آكامِ العَـراءِ

شدُّوا الرِّحالَ إلى منافي صمتِهمْ
والموتُ خيَّمَ فوقَ جدرانِ العَياءِ

مدُّوا إليكَ منَ الغيـومِ عُيونَهُـمْ
قَطَعوا المسافةَ بينَ قلبِك والسماءِ

فتِّـشْ لعـلَّكَ تلتـقـي أسطـورةً
تُنجِيكَ حينًا من مواخيرِ الخواءِ

عرِّجْ على بيتِ الدُّمى لا تنتظرْ
ما سوفَ تُلقيهِ اللَّيالي من عَماءِ

وادخلْ إلى قَفَصِ الحقيقةِ طائعًا
وارسمْ عصافيرًا على جلدِ الهواءِ

واذرفْ على رملِ الشواطئِ غُصَّةً
وازحـفْ بعـزمٍ فوقَ ظِلِّكَ للـوراءِ

حتى تعيشَ بنعمـةٍ مـوفـورةٍ
لا بُدَّ أنْ تبقـى هنـا كالْببَّغــاءِ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى