ثقافة وفنون

لما اليأس…قصيدة للشاعر اسماعيل الفرحان

لمّا اليأسُ..؟!

والقدرُ فيهِ بقيةُ أمل…
لمّا الخوفُ؟!
والقلبُ فيه بقيةُ طمأنينة…
موتٌ فيك يابلدي
دماءٌ تنزفُ الحيرّة..
ويلضم فتق أوجاعك
مخيطٌ غُرزَّ بالغيلّة..
سنواتٌ داغراتٌ..
لا أطالها الله أزمنةً
سرقتْ منّا الأَمَنَةُ
ولم نسلم على السُّمَّةُ
وضاع رطب خيراتنا
تداعتْ عليه الأكلة
ولم تبقِ لنا لقمّة..!!
سنواتٌ داسراتٌ
تلاشتْ فيها الأملَة
فلا عونٌ ولا مغنمّة
لا أطالها الله أزمنةً
تسُوقُنا بالمِقْمَعَةِ…
وغيظٌ فينا ان نطق
تردُ عليه فتصفعهُ…
تراخينا تمادينا
ومازلنا كما الثور
ندور حول الساقية…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى