ثقافة وفنون

عبثية…..قصيده للشاعر صدام غازي محسن

أختلاف الأفق والمسافة

حجارة مختلفة الألوان هي الجينات
أرتفاع فوق مستوى الشبهات
قالها ذات مرة
خبر عاجل
أنحرفت السكة عن القطار
مما أدى الى انحراف في المشاعر
لسان دلال هو لسان الشاعر
أخفقت بالوصف
سأصحح
أعتذر
لساني أشبه بالبازار
الرئيس والعفوية
وبناته والعبثية
سأوئد باقي كلمات الفكرة
خوفا من التحفظ
الحرب بالسهام أفضل
أن يقتل أحدهم 
تعرف جناية تلك العشيرة
الصمت وعلاقته بالبلاء
التعفف والكبرياء
المتفق عليه ليس بهذا البؤس
المختلف عليه هو المتعفف
عبثية الفكرة
صخب الشوارع المزدحمة
موسيقى الغجر بلا سلالم
أختيار أحدهن الخاطئ
لكنها أحبت خطأها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى