ثقافة وفنون

علمتني الدرس أمي …..قصيده للشاعر نادي جاد

بعدما أغلقت العتمةُ
بوابةَ عيني
كي أنام
رأيت أمي
بالطرحة البيضاءِ
تطرق بوابة الأحلام
وفي كفيها
غصن زيتونِ
وحمامةُ
وعنقود كلام
عاتبتني أنني
أفرش الحزن
في طريق
العابرين في الظلام
ورجتني
أن أطير مغرداً
مثل عصاقير الهوى
وقد برح بها
وجد الغرام
أغني للراقدين
نحت نير اليأس
وأرى الموج
أجراس سلام
وأصبُ
في مرارات الحقيقة
بعضاُ من
ريم المدام
كي يعانق الجفن أخاهُ
بعد طول النوى
وأعوام الخصام
وعلى بساطِ
الوعد والذكرى
حمامةُ العينِ
تسندُ رأسها
وتنام
باطلٌ
هو الشعر الذي
لا يحمل الورد
والشمع
مهما طغى الظلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى