الإثنين , سبتمبر 21 2020

حربي محم يكتب …….هيا نعمل ….هيا ننتج ….. هيا نحيا …

 نداء دائما يعلوا … ولكننا لا نلبى النداء …فلماذا. هل لاننا نكره العمل .. بل اننا لا نجد العمل … بل اننا لا نجد انة مجدى لنا  وكلها اجابات مشروعة … فكثير منا يعمل مالايحب . ويعمل فى غير تخصصة … ويعمل مع قادة ليسوا على المستوى الفنى المقنع لهم بالقيادة لهم .ويعمل ويرى الفساد امامة جهارا نهارا وليس بيدة شئ يفعلة . ومنا هنا ولا اسباب اخرى يكرة هذا العمل الذى يقوم بة فلا يخلص له ولا ينتج فية . وكثيرا منا لايجد فرصة العمل المناسبة له .. نظرا لانة ليس لدية الوساطة او المعرفة اللازمة لايجاد هذة الفرصة . ويعلم ان الفرصة متوفرة فقط لااولاد الناس او بالوراثة … فمنهم من ينتظر عمرا حتى يخرج والدة الى المعاش  ليسكن مكانة . وكثيرا منا لايجد ان العمل المتوفر ليس مجديا بالمرة فى ظل تدنى الاجور وفى ظل غلو الاسعار وفى ظل كثرة الالتزامات بالاضافة لعدم الاحساس بالامان فى هذا العمل . نظرا لان المستثمراو صاحب العمل  يمكن ان يفصلة فى اى وقت او عدم توفير التأمين الطبى له او الـتأمين الاجتماعى له وللاسرتة عند بلوغ سن المعاش . فما هو الحل … اطلاق السيد الرئيس اشارة البدء لابناء سبع قرى ذكية لتوفير فرص عمل حقيقية للشباب انة عمل محترم جدا …. لكن هيهات هيهات لواحد من الشعب قال لى يعنى اية قرية ذكية … لذا اطالب الاعلام المحترم عمل تغطية اعلامية محترمة لشرح مفهوم القرية الذكية وما هى فرص العمل الذى سايوفرها… ومن هم المؤهلين للعمل فيها. كما اطالب السيدالرئيس باطلاق برنامج الصناعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغير التى تحتاجها الدولة وتخدم الصناعات الكبرى حتى يتثنى للشباب اختيار المشروعات التى تتناسب مع تعليمهم وميولهم حتى يستطيعون حب عملهم والعمل على زيادة الانتاج .. لكى يحيوا حياة متوزانة وجميلة ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: