الأربعاء , سبتمبر 23 2020

د.فتوح خليل يكتب علي الفيس ….مستوي متدني من الأخلاق

شاهدت ذلك ، وبناءً عليه هلَّلت، وفرحت، ودعوت إلى التَّكريم في عموم إقليم سوهاج، وعلى رأس المُكَرِّمين معالي الوزير المحافظ، ومعالي الأستاذ الدكتور رئيس جامعة سوهاج، ولو كان الأمر غير ذلك؛ فسوف يكون لكلِّ سوهاجيّ بصفة خاصة، ولكل مصري بصفة عامة حق الاعتذار من قِبَل عبد الرحيم راضي، هذا على المستوى الأخلاقي.
أمَّا على المستوى الإداري فهذا أمر تراه جامعة الأزهر الشريف.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
“كان الإعلامي تامر أمين، استضاف الطالب عبد الرحيم راضي، خلال برنامج «الحياة اليوم»، عبر فضائية «الحياة»، وذّكر خلاله أنه أتم حفظ كتاب الله في سن 8 سنوات، وكيف وصل إلى أن يكون «الأول عالميًا في حفظ القرآن الكريم»، حسبما أفاد، كما بعث برسالة إلى كل الشباب، قائلًا: «من أراد النجاح في كافة المجالات فعليه بالقرآن»، مضيفًا: «لولا القرآن ما وصلت إلى شيء، وبفضل القرآن منحني الله الخير الكثير»، مشددًا على أنه يتشرف بانتمائه لأكبر مؤسسة دينية في العالم، ألا وهي الأزهر.وتابع: «كنت ممثل مصر بين 27 دولة أخرى، وكنت أصغر المتسابقين سنًا، وشوفت حاجة ماكنتش متخيلها في ماليزيا، لقيت يافطة مكتوب عليها في المطار (مرحبًا بقارئ الأزهر)، وأنا زعلت من المصريين إنهم ماوقفوش جانبي غير بعد ما فزت بالنتيجة، وأول ما وصلت هناك افتتحت مركز إسلامي من أكبر المراكز الموجود في ماليزيا، بعدما تم اختياري لقيمة كوني أزهريا، أنا عرفت قيمة الأزهر لما روحت هناك».واستكمل: «أنا سجدت شكر لله أول ما فزت، وبعدين رفعت علم بلدي، بالرغم من أنها ماوفقتش جانبي، ولم أتمالك نفسي من الدموع والفرحة، ولما رجعت في وفد من الرئاسة استقبلني في المطار، ووفد كذلك من مؤسسة الأزهر، ووزارة الأوقاف».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: