شؤون دولية

رئيس وزراء إثيوبيا:سيعود بالفائدة الكبرى على شعبي إثيوبيا والسودان ولن يلحق أي ضرر بمصر

قال رئيس الوزراء الإثيوبي، هيلي ماريام ديسالين،إن “سد النهضة”، سيعود بالفائدة الكبرى على شعبي إثيوبيا والسودان، وسيحقق أمنية الشعبين في تحقيق النهضة المنشودة، ولن يلحق أي ضرر بمصر والسودان.

وأشار إلى أن السد سيوفر الطاقة الكهربائية التي تمثل الركيزة الرئيسية في التنمية المستدامة ،لتحقيق النهضة بإثيوبيا والسودان.
كما نقل التلفزيون الإثيوبي مساء أمس، عن ديسالين، قوله -خلال لقائه وفد “الدبلوماسية الشعبية” السوداني- إن السودان وإثيوبيا يعتبران مرتكزًا لتحقيق التنمية والسلم والأمن والاستقرار في منطقة القرن الإفريقي.
وأوضح ديسالين، أن هناك تفاهمات بين بلاده والسودان حول الأمن المائي، والتكامل السياسي، والأمني، والاقتصادي، وحل النزاعات الإقليمية، ومحاربة الإرهاب، مضيفًا: “الحلم الذي ظل ينشده الأفارقة أصبح محققًا بفضل الاندماج السياسي، والأمني، والاقتصادي، الذي حققته العلاقة السودانية – الإثيوبية”، وفقًا لما ذكرته صحيفة “هافينجتون بوست عربي”.
وأشار رئيس الوزراء الاثيوبي، إلى أن العلاقات “الإثيوبية – السودانية”، استراتيجية لا تقبل التهاون، وأمن السودان هو أمن اثيوبيا والعكس، مشددًا على أنهم لن يسمحوا لأي من يحاول العبث بهذه العلاقات علي المدى القريب أو البعيد، مشيدًا بما حققته زيارة وفد الدبلوماسية الشعبية السودانية من نتائج تعزيزًا للأواصر، وفقًا لما ذكرته وكالة السودان للأنباء “سونا”.
وقدم ديسالين، الشكر للشعب السوداني علي مواقفه المشرفة أثناء المحن والحروب التي مرت بها إثيوبيا، موضحًا أن الشعب السوداني قاسمهم اللقمة والسكن ودعمهم في كل المحافل المحلية والعالمية.
وتطرق رئيس الوزراء الإثيوبي، للتطور الذي ظلت تشهده العلاقات الثنائية بين البلدين، وقال: “إن العلاقات ظلت تنمو يوما بعد يوم وهذه العلاقات الرفيعة المستوي يقف من خلفها قادة البلدين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى