الريحُ خفيفةٌ في الخارج…..مقطع شعري للشاعر أنور عمران

الريحُ خفيفةٌ في الخارج..
ألبحيرةُ يأكلُ الجليدُ رقصتها
وخشبُ البيوتِ مزدحمٌ بالعواطفِ
ما أصعبَ أن تعيش في مدينةٍ فاتنةٍ وأنت وحيد..
Nora
ألف قريةٍ في بيتٍ واحدٍ
شمعُ الجيرانٍ في كنيستي
وصوتهم جرسُ الليل
جارتي التي تقولُ لزوجها بالسويديةِ: أحبكَ.. “Jag älskar dig”
تذكرني بأن فنجانَ قهوتي مثلي وحيد
وفي المدنِ الخشبيةٍ
ما أصعبَ أن يكونَ على طاولتك فنجان قهوةٍ وحيد
وأن تسمعَ بكاء الأطفال دون أن يكون بمقدورك أن تحتضنهم..
الريحُ خفيفةٌ في الخارجِ
خفيفةٌ..
وفي كل الاحوال
نوافذي مثل قلبي
دائماً..مغلقة…

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: