ثقافة وفنون

غصة أنثى….قصيده للشاعره سهاد سعيد

عارية جئتك …

الا من ثوب خريفي ..
وجرح… يسكب عبرة
من وراء السور .. ارنو
اجرجر .. بقايا من كمد
وارش الارض بندى جبيني
جئت ﻻ احمل نارا وﻻ زيتا
سوى هزل في الساقين
واوارق ..مهترئة
امد لك يدا راجفة …
تنبش ركام السنين
لماذ اقفر وجهك
وشحبت مقلتاك
قل ..شيئا
إكذب على شفتي
دع غصة الانثى
تذوب .. تنسل دوني
وجهك صامت كقبر
وعروقك نشفت
كحجر لم يبله مطر
الا من حشرجة 
نشيج صامت
لم يبقى من يقيني بك
الا سندان مقفر
زرعته شوكا وشكا …

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى