أخبار العرب

قيادى بفتح: دعوة السيسى للمصالحة سند مهم للقضية الفلسطينية وإسرائيل تتهرب

قال محمد الحورانى، أمين سر المجلس الاستشارى لحركة فتح، إن القضية الفلسطينية عملت مصر من أجلها تاريخياً، مضيفاً: “لدينا ثقة كاملة في مصر بحيث لا نطلب منها ضمانات مثلما طلبت حماس والفلسطينيون يريدون أى مسار جدى لحل القضية”. وأضاف أمين سر المجلس الاستشارى لفتح، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدى ببرنامج “هنا العاصمة”، المذاع على فضائية “سى بى سى”، أن الإسرائيليين حاولوا الهروب من طرح مناقشات سياسية وظهر ذلك من خلال الإعلام الإسرائيلى فى الأيام القليلة الماضية، مؤكداً أن الرئيس عبد الفتاح السيسى يخاطب المجتمع الإسرائيلى، ويبلغه رسالة أن هناك إمكانية للسلام بشرط الاعتراف بحقوق الشعب الفلسطينى، وهو ما يتناساه الجانب الإسرائيلى. وأشار محمد الحورانى، إلى أن كلمة الرئيس السيسي اليوم ناتجة عن تفهم مصرى فلسطيني لضرورة تحريك هذا الملف الجامد منذ فترة، ورسالة مصر وجهت لكل الأطراف للمصالحة بين جميع الفصائل، مؤكداً أن الموقف المصرى هو سند مهم وإعادة طرح للقضية الفلسطينية فى سياق سياسى مطلوب، خاصة أنه سيثبت بعد قليل أن الإسرائيليين وتحديداً بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، يناور من أجل التهرب من هذه القضية. 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى