ثقافة وفنون

حيرتني فيكِ …..قصيده للشاعر إبراهيم الوراقي

حيرتني فيكِ 
أفكارٌ
أعْيَتَ القلبَ
بما فيها
والروحُ فيكِ
قد سَكَنتْ
رغمَ الحريقِ 
وألقت مَرَاسِيها
والغوصُ فيكِ 
محرقةٌ 
تَحَارُ فيها الروحُ 
وتنسى مآسيها
تبحرُ الروحُ فيكِ 
بلا هادٍ أو دليلٍ 
ليَهْديِها
والقلبُ فيكِ 
تعصرهُ آلامٌ
وجراحٌ لا تُدَاويها
عشقتُ فيكِ 
الشوقَ أنفاساً 
تلفِحُنيّ
فلا تُواريها
وأنتِ أنتِ تُحيينيّ 
بِعشقيّ لذاتٍ
لَستِ تُحِييها 
فهل تظنِ القلبَ 
مُرتاحاً 
وأن العينَ 
أرخَت مآقيها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى