الأحد , سبتمبر 20 2020

انهاء خصومة ثأرية بين عائلتى ” ال احمد ” و” ال منصور ” بمنفلوط . باسيوط

تمكنت لجنة مصالحات محافظة اسيوط بالتنسيق مع القيادات الامنية فى اتمام الصلح بين عائلتى ال احمد ” بنزة قرار وعائلة ” ال منصور ” بقرية رميح التابعتين لمركز منفلوط وذلك بتقديم احد افراد عائلة ال منصور رمز الصلح ” الكفن ” لافراد عائلة ال احمد بالسرادق المقام بمركز شباب قرية نزة قرار .

جاء ذلك بحضور اللواء عادل عبد العظيم مساعد وزير الداخلية لمنطقة وسط الصعيد واللواء عبد الباسط دنقل مدير امن اسيوط والشيخ محمد العجمى وكيل وزارة الاوقاف رئيس لجنة المصالحات بالمحافظة والعميد اسعد الذكير مدير المباحث الجنائية بالمديرية والعميد اشرف رياض مدير فرع الامن العام والمقدم خالد شريت رئيس مباحث منفلوط واحمد شوقى محبوب رئيس مركز ومدينة منفلوط واللواء اسامة جعيدى نائب رئيس لجنة المصالحات وعدد من القيادات التنفيذية والأمنية والشعبية والمئات من أهالى القرية وافراد العائلتين .
بدأت جلسة الصلح بتلاوة آيات من الذكر الحكيم أعقبها كلمات التسامح لاحد افراد عائلة ال احمد ثم تقديم أحد أفراد عائلة ال منصور “الكفن” الى افراد عائلة ال احمد إعلانا للتسامح والعفو بينهما ؛ ثم قراءة قسم التصالح وقراءة الفاتحة بمشاركة أفراد العائلتين والحضور .
وخلال الصلح أشاد اللواء عادل عبد العظيم مساعد وزير الداخلية لمنطقة وسط الصعيد بدور لجنة المصالحات والقيادات الامنية فى انهاء الخصومات الثارية بين الاطراف المتخاصمة حقنا للدماء والمشاركة فى التنمية والاستقرار .
ووجه اللواء عبد الباسط دنقل مدير امن اسيوط نداء الى جميع العائلات المتخاصمة الى اللجوء الى تحكيم العقل وترك السلاح والاقتداء بسنة رسول الله فى التصالح والتسامح والعفو قائلا ” اعاهدكم على استعداد وجاهزية قوات الامن فى احقاق الحق والاصلاح بين الناس ونشر العدل بين ربوع المحافظة ومطاردة المعتدين والقتلة فى اى مكان تطبيقا لمبدأ العدالة ” .
واشار الشيخ محمد العجمى وكيل وزارة الاوقاف بالمحافظة ورئيس لجنة المصالحات الى دور المهندس ياسر الدسوقى محافظ اسيوط وجميع القيادات التنفيذية والامنية بالمحافظة فى التسابق لانهاء الخصومات الثارية بين العائلات المتخاصمة مطالبهم بالتخلى عن العادات والموروثات الخاطئة والقضاء على ظاهرة الثأر موجها الشكر لافراد العائلات المتصالحة على تسامحهم وتصالحهم ورجال القرية الذين تسابقوا لانهاء الخصومة بين العائلتين .
وفى نهاية جلسة الصلح قام مدير الامن ومرافقوه بمصافحة افراد العائلتين المتصالحتين وتقديم درع المحافظة لافراد العائلتين المتصالحتين تقديرا لدورهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: