الأربعاء , سبتمبر 23 2020

عَلَّى عَجَلْ…قصيده للشاعره هاله نور الدين

عَلَّى عَجَلْ
أشْتَاقُه
عَلَّى عَجَلْ
كُلّي بَريقٌ
في عَقِيقٍ وامْتثَل
قَلْبٌ مدَاهُ قِبْلَتي ..
يَعْلُو لـ أمْرٍ
كـ الجَلَلْ
هَمْسٌ …
يُغَيْبُ اللُّبَّ
سَهْوًا ..
في سَديمٍ
مِنْ قُبَلْ
شَمْسٌ …
وكَمْ حرْفٍ روَى
كمْ دَهْشَةٍ …!
حتّى خَريفِ الأحْجيَاتِ
المُحْتَملْ
،
عَلَّى عَجَلْ
إنّي نَسِيمٌ مُقْبلٌ …
يُرْخِي شٍرَاعًا
لـ الأمَلْ
كـ المُسْتَحِيلِ الحُرٍّ
يَعْدو ..
فَوْقَ أسْوارٍ
لـ تَنْسَاه
مَسَافاتُ العِللْ
،
علَّى عَجَلْ
نَصْحُو …
كمَا وَعْدٌ قَصيّ
اجْتَاحَ وَجْهَ الرَّيْب
في صَهْدِ الكَلَلْ
نُمْسِي …
وكَأْسٌ
مِنْ قَصِيدٍ مرْمَريْ
إذْ مَا شَرِبْناه
اكْتَملْ
والنَّظْرةُ المَلْسَاءُ
تَحْبُو
فَرْط أنْغامٍ
يُوافيهَا غَزَلْ
،
عَلَّى عَجَلْ
عَيْناكَ في عيْنِي
ومَا بالُ الوَرَى
يا بيْنَ بيْني ..!
يَوْمُ حُبٍّ
كـ الأزَلْ
إنَّا لَنا
فِي عِشْقِنَا
مِنْ آيةٍ
تُزْكِي مَكَاتِيبَ الهَوى
قُرْبَ الأجَلْ
عَلّى عَجَلْ ..

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: