حبس 14 “هندى” لإدارتهم ورشة لتصنيع المشغولات الذهبية بدون ترخيص

كتب: أحمد القطرى

أمرت النيابة العامة بحبس 14 متهماً هنود الجنسية؛ وذلك لإتهامهم بإدارة ورشة لتصنيع المشغولات الذهبية بدون ترخيص .

كانت الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة قد تمكنت من ضبط ورشة لتصنيع المشغولات الذهبية غير المرخصة يديرها مجموعة من الهنود عددهم 14، وذلك بالمُخالفة لأحكام القانون رقم 68 لسنة 1976م المُعدل بالقانون رقم 9 لسنة 1994م ولائحته التنفيذية الخاصة بالرقابة على المعادن الثمينة.
البداية عندما وردت معلومات للواء عصام سعد – مدير الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة تتضمن قيام أحد الأجانب يدعى SAMANTA SWAPAN، بالاتجار في المشغولات الذهبية، غير المُسدد عنها الضرائب والرسوم المُستحقة للخزانة العامة وإدارة إحدى الورش لتصنيع تلك المشغولات وذلك بالمُخالفة لأحكام القانون المُشار إليه .
أسفرت تحريات اللواء حازم عبدالحمن مدير إدارة مُكافحة جرائم النقد والتهريب تحت إشراف السيد اللواء/ياسر صابر نائب المدير العام عن صحة تلك المعلومات وأضافت ما يلي:-
المتحرى عنه SAMANTA SWAPAN ” هندي الجنسية ” والذي وصل إلى البلاد بتأشيرة دخول بغرض السياحة وغير مُرخص له مُزاولة الأنشطة التجارية داخل البلاد.
يمُارس المذكور نشاطًا واسعًا في الاتجار بالمشغولات الذهبية الغير مدموغة بدمغة مصلحة الدمغة والموازين، وذلك بداخل إحدى الشقق السكنية المُستأجرة بدائرة قسم شرطة مصر الجديدة ويتخذ منها مكانًا لممارسة نشاط تصنيع المشغولات الذهبية الغير مُسدد عنها الضرائب والرسوم المُستحقة للخزانة العامة، ويستخدم بعض الأدوات والمُعدات والأقلام المُقلدة لدمغ تلك المشغولات بالمُخالفة لأحكام القانون، وذلك بالإشراك مع مجموعة آخرين من الأجانب غير المسموح تواجدهم داخل البلاد لانتهاء مدة التأشيرة الخاصة بهم.
عقب تقنين الإجراءات قامت مأمورية من ضُباط الإدارة بالاشتراك مع لجنة مُختصة قانونًا من مفتشي مصلحة الدمغة والموازين برئاسة العقداء/أسامة جلال وحمدي بدوى والمقدمان /أحمد زهير وإبراهيم عزب استهدفت الشقة المٌشار إليها وتبين أنها عبارة عن ورشة كاملة لتصنيع المشغولات الذهبية الغير مُسدد عنها الرسوم والضرائب المُستحقة للخزانة العامة ويُديرها المُتحرى عنه بالاشتراك مع ثلاثة عشر أجنبي آخرين من حاملي الجنسية الهندية تم ضبطهم جميعًا وقد أمكن ضبط ما يلي:
1- كمية من المشغولات الذهبية على بعضها فصوص بيضاء اللون يشتبه أن تكون من الماس بلغ إجمالى وزنها 788 جراما.
2- كمية من المشغولات من معدن أبيض يشتبه أن تكون من الفضة بلغ إجمالى وزنها 2388 جراما.
3- مجموعة من الفصوص يشتبه أن تكون من الماس تزن 42 جراما.
4- مجموعة من الفصوص الملونة يشتبه أن تكون من الأحجار الكريمة تزن 128 جراما.
5- قلم من الصلب الحديدي بسن مُدبب عليه طابعة تقرأ 750 يُستخدم في تقليد وختم المُشغولات الذهبية.
6- عدد 3 ميكروسكوب وجهاز حاسب آلي وبعض الأدوات والمُعدات المستخدمة في نشاطهم المُؤثم
بمواجهة المُتهمين بما أسفر عنه الضبط والتفتيش أقروا بصحة الواقعة.
تحرر عن الواقعة المحضر اللازم، وبالعرض على النيابة العامة أصدرت قرارها السابق .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: