السبت , سبتمبر 19 2020

مصرع تسعة عسكريين إثر تحطم مروحية في بغداد

قتل تسعة عسكريين بينهم ضابطان إثر تحطم مروحيتهم العسكرية بسبب خلل فني، اليوم الثلاثاء، قرب مدينة الكوت إلى الجنوب من بغداد، حسبما أفادت مصادر عسكرية وطبية.

وقال الناطق باسم قيادة العمليات المشتركة، العميد يحيي الزبيدي إن «مروحية عسكرية من طراز إم آي 17 سقطت بسبب خلل فني ما أدى إلى مقتل أفراد الطاقم المؤلف من ضابطين وسبعة ضباط صف». 

وأشار إلى أن الحادث وقع عندما كانت المروحية قادمة من البصرة (جنوب البلاد) باتجاه مدينة الكوت (160 كلم جنوب بغداد).

وذكر ضابط برتبة نقيب في شرطة الكوت أن «المروحية سقطت صباحًا في مسطح مائي يقع في منطقة الشويجة» إلى الشرق من مدينة الكوت. 

وأكد مصدر طبي في مستشفى الكرامة جنوب الكوت أن المستشفى تسلم جثث الضحايا دون الإشارة إلى مزيد من التفاصيل.

وزودت روسيا العراق بمروحيات عسكرية مختلفة بينها قتالية وأخرى متعددة الأغراض بينها «إم آي 17» و«إم آي 28» وأخرى من طراز «إس يو-25»، وتستخدم بشكل رئيسي لمحاربة المتطرفين.

وتعد الطائرات المروحية من الأسلحة الرئيسية التي تستخدم من قبل القوات العراقية التي تنفذ عمليات متواصلة في مناطق متفرقة في شمال وغرب البلاد ضد عناصر تنظيم الدولة الإسلامية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: