السبت , سبتمبر 19 2020

تشابُهٌ مُمَزقٌ .. .قصيده للشاعر قاسم الذيب

تشابُهٌ مُمَزقٌ ..
……………..
سينما بلا شارع
فقط استوديوهات لباعة عملات
وحصان يصهل
فوق إصطبلات حراس
ينامون على أكتاف أرصفة لبيع الفقر
وأقفاص هجرت طيورها
وأصبحت كومة رصاص
وصور قدّيسين ..
.
أنا أنتَ
وأنتَ أنا
لكن الفرق بين كلينا
إنك مصاب بحمّى الهمرات
وأنا
أعطس يومياً عربات خاوية
فقدت أنوثتها
وأصبحت كومة مسامير منثورة
فوق جثث الشوارع ..
.
إن أبقى مُترجلا ً
لأصعد صهوة صراخ
يشق عنان الموسيقى
لتتناثر زقزقة الموتى
على أطراف نهايات
يسابقها صوت صرير الدكاكين
إن أنام
على صوت خرير الدخان
ليصعد هسيس الماء
في تشابه ممزق
لرتل جنود يحملون فوق خوذاتهم
زنابق
تمطر قبلات
تمزق جسد النخيل
ليموت طين المستنقعات
في وحل غدا
كأنه غابة
يطوقها سورمن ثعالب …

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: