الثلاثاء , يناير 19 2021

الصيد: الاقتصاد التونسي «هش» بسبب «الإرهاب»

 

 

افتتح رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد، الخميس، المؤتمر الدولي الذي تنظمه هيئة الخبراء المحاسبين بالبلاد التونسية، مذكرًا بالصعوبات التي مرت وتمر بها تونس طيلة السنوات الأخيرة في خضم مرحلة الانتقال السياسي والاقتصادي بعد ثورة 17 ديسمبر.

وقال رئيس الحكومة التونسية في بيان نشرته الصفحة الرسمية للحكومة بـ«فيسبوك»: «إننا ندرك أن واجبنا الأول هو المحافظة على الأمن والاستقرار واستئصال آفة الإرهاب والقضاء على البطالة المتفشية في صفوف الشباب، خاصة حاملي الشهادات العليا، والرفع من القدرة الشرائية للمواطن وتحقيق التنمية المتوازنة والقطع مع مظاهر الاختلال الجهوي وتكريس مقومات العدالة الاجتماعية».

النهوض بالاقتصاد لا يمكن أن يكون في غياب الأمن

وأضاف: «إن النهوض باقتصادنا لا يمكن له أن يكون في غياب الأمن، فقد اعتبرنا أن من أولوياتنا استقرار البلاد ومكافحة آفة الإرهاب. ولقد بادرنا في هذا الخصوص بتطوير المنظومة القانونية المتصلة بظاهرة محاربة الإرهاب والتصدي لمختلف العوامل المساعدة على وجودها، خاصة العامل المتصل بمصادر التمويل».

وأشار إلى ما وصفه بـ«الوضع الصعب الذي يعيشه اقتصاد بلادنا، لذا وجب علينا، لتحقيق الإنقاذ، الـمرور بمرحلة الإنعاش وهو مجهود يتطلب مشاركة الجميع».

وذكر بعض الخطوات التي اتخذتها حكومته لإنعاش الاقتصاد التونسي، بينها تحسين قطاع البنية، وإعادة الهيكلة المالية للمؤسسات العمومية التي تعاني صعوبات وإعادة هيكلة البنك المركزي وتنقيح القانون المتعلق بالإجراءات الجماعية وإدخال العديد من الحوافز ضمن قانون المالية لسنة 2016 قصد إيجاد المزيد من الفرص للتشغيل عن طريق الإعفاءات الجبائية وتحسين أداء الإدارة وكذلك مقاومة التهرب الجبائي.

وأكد أنه «رغم هذه المجهودات لا يزال اقتصادنا هشًّا بسبب المخاطر الإرهابية الحقيقية التي تتعرض لها تونس وتعطيل آلة الإنتاج والتجارة الموازية وعزوف المستثمرين عن الاستثمار في انتظار مزيد من الاستقرار والأمن»، مشيرًا إلى أن هذه العقبات لم ولن تثنينا عن مواصلة العمل والبحث عن أفضل السبل لخلق الثروة وحسن توزيعها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: