الثلاثاء , يناير 19 2021

ميليشيات الحشد الشعبي: معركة الفلوجة النهائية خلال أيام

 

يظهر القائد في ميليشيات الحشد الشعبي، هادي العامري، من موقع عمليات معركة الفلوجة على بعد كيلومترات قليلة من المدينة، إلى جوار رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، ليعلن أن المرحلة الأولى من عملية تحرير الفلوجة أوشكت على الانتهاء مع استكمال التطويق الكامل للمدينة، وأن عملية اقتحامها ستكون خلال أيام فقط.

وينتظر العراقيون الآن أن يتوقف دور الميليشيات عند هذه النقطة، أي عند محيط المدينة المحاصرة تماماً لمنع دخول عناصر تنظيم “داعش” إليها أو خروجها منها.

هذا بعد وعود من العبادي وتأكيدات من العامري نفسه بأن الميليشيات لن تدخلها إلا إذا فشل هجوم الجيش.

وتؤكد مصادر الأمر إلى غاية الآن، إذ تقول إن الميليشيات التي تشارك بأكثر من 10 آلاف مقاتل تتمركز فقط ناحية الكرمة شمال شرقي مدينة الفلوجة، وفي المناطق الواقعة جنوب نهر الفرات، في حين ينتشر الجيش في مواقع متقدمة من الجهة الجنوبية والغربية والشمالية.

ورغم ما تؤكده الوقائع، شبح تكريت لا يبارح مخيلة أهالي الفلوجة. يخاف الأهالي هناك من عمليات انتقامية تبدأ بالنهب وتنتهي ربما بالقتل على يد ميليشيات الحشد الشعبي في حال دخلت المدينة، أما القوى السياسية السنية فتؤكد أن الميليشيات طائفية تسعى لإثبات وجودها من خلال الانتقام.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: