الأحد , يناير 24 2021

اعتقال موريتانية بتهمة اختلاس مليوني دولار

 

أوقفت السلطات الموريتانية محاسبة متهمة باختلاس أكثر من مليوني دولار أميركي، فبعد أيام من جد وجذب حول ثبوت تورط المحاسبة بعد عملية تفتيش من وزارة المالية، اعتقلت شرطة الجرائم الاقتصادية والمالية، اليوم الجمعة، جميلة بنت محمد المسؤولة الإدارية والمالية لمشروع “فينكر” المخصص لتثمين مبادرات النمو الجهوي المتوازن، واتهمتها باختلاس مبلغ 780 مليون اوقية موريتانية (2.1 مليون دولار) من ميزانية المشروع.

وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها اعتقال موريتانية بتهمة اختلاس المال العام، ولهذا المبلغ الكبير.

وأكد وزير المالية المختار ولد اجاي أن بنت محمد اعترفت بالمبالغ المفقودة من المشروع، ووقعت على اعترافها وعلى تسديد المبالغ على دفعات، وأوضح الوزير أن المحاسبة نفت وجود شركاء في اختفاء المبالغ.

وجاء اعتقال المسؤولة على خلفية عدم الوفاء بتعهداتها بإرجاع الدفعة المستحقة من المبلغ الذي اتهمتها متفشية وزارة المالية باختلاسه.

وكانت بنت محمد قد عينت في مشروع “فينكر” منذ انطلاقته عام 2005، ومشروع ممول من طرف الوكالة الفرنسية للتعاون، إلى أن كشف تفتيش أجرته مفتشية وزارة المالية اختفاء أكثر من مليوني دولار من ميزانيته.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: