الثلاثاء , سبتمبر 22 2020

العقاد وطه حسين مؤلفى أغانى. .!!

عميد الأدب العربى يكتب أغنية وبالعامية ،من النادر أن تجد طه حسين يتحدث بالعامية، فكيف يكتب بها، لا نعرف على وجه التحديد تفاصيل كتابة هذه الأغنية ،ولكنها تسجل أن عميد الأدب العربي مؤلف أغانى و الاغنية عنوانها: “لولاك” ، كقطعة في أوبريت مسرحي. من بطولة منيرة المهدية، ومن ألحان كامل الخلعى. و الذي سجل الأغنية بعد ذلك بصوته. والأسطوانة كانت من إنتاج شركة فوتوغراف ..
و كلمات الأغنية تقول:
أنا لولاك/ كنت ملاك/ غير مسموح/ أهوي سواك/ سامحني/ في العشاق/ أنا مشتاق/ أبكي وأنوح/ بالأشواق/ صدقني/ عهدك فين/ يا نور العين/ بالمفتوح/ تهدي اثنين/ جاوبني/ واحد بس/ يهوي القلب/ قلبي يبوح/ له بالحب/ طاوعني/ أنا أهواك/ مين قساك/ أنا مجروح/ غايتي رضاك/ واصلني/ ما أحلاك/ وقت رضاك/ لما تلوح/ ما أبهاك/ سامحني…
العقاد فعلها أكثرة مرة
فى عام 1934م ،كتب العقاد أغاني فيلم شبح الماضي قصة وسيناريو إبراهيم لاما، وحوار السيد جمعة، وتمثيل نادرة، ومنها: “يا حبيبي انت زي ليس في النيل نظيرك.. يا حبيبي انت ظل ليس للروض غيرك” ، وكانت بصوت المطربة اللبنانية نادرة ..
كما كتب نشيد: رفعنا العلم ولحنه عبد الحميد توفيق زكي، وكتب قصيدة كأس علي ذكري، ومطلعها: يا نديم الصبوات، أقبل الليل فهات، من تلحين وغناء رياض السنباطي، وغازي القلوب ماكلوم، ويا ساعة الصفر غبت عني. ومولدي يوم شقائي/ طال في المهد بقائي. وفي الهوى قلبي زورق يجري لنادرة أمين. من ألحان رياض السنباطي. وقصيدة: نفثة، لحن محمد قابيل ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: