الأحد , مارس 7 2021

ﻟﺒﺎﺋﻌﻪ ﺍﻟﺮﺻﻴﻒ . ..قصيده للشاعر ﻋﻤﺮﺍﻥ ﻫﻠﺎﻝ

. . . ﻟﺒﺎﺋﻌﻪ ﺍﻟﺮﺻﻴﻒ . .
.
ﻣﺮﻭﺭﺍً ﺑﻘﺎﺭﻋﺔ ﺍﻟﻂﺮﻳﻖ ﻟﻤﻮﻃﻨﻲ
ﻓﺪﻳﺘﻚ ﺭﻭﺣﺎً ﻭﺍﻟﺄﺳﻰ ﻟﻚ ﻳﻨﺜﻨﻲ
.
ﺇﺫﺍ ﺍﻟﺠﺪﺭ ﺃﺧﺼﻒ ﺑﺎﻟﺤﻨﺎﻥ ﻟﺮﻭﺣﻬﺎ
ﻭﻣﺎ ﺭﻕ ﻗﻠﺒﻚ أو ﻟﻌﻴﻨﻬﺎ ﻳﻨﺤﻨﻲ
.
خُذوني ﻟﺒﺎﺋﻌﺔ ﺍﻟﺮﺻﻴﻒ أﺿﻤﻬﺎ
أﺭﻯ ﺍﻟﺠﺪﺭ ﻳﺎ ﺑﻨﺘﻲ ﻟﺄﺟﻠﻚ ﻳﺒﺘﻨﻲ
.
إذا ﺍﻟﺠﺪﺭ ﻣﺪ ﻟﻬﺎ أﻛﻔﻪُ ﺣﺎﺿﻨﺎً
ﻭﺃﺭﺧﻰ ﺟﻔﻮﻧﻪ ﻳﻠﺘﻘﻴﻬﺎ ﻭﻳﺠﺘﻨﻲ
.
أﺭﻯ ﺍﻟﺠﺪﺭ ﻳﺎ ﻫﺬﺍ ﻟﻨﺎ ﺻﺎﺭ ﻧﻌﻤﺔٍ
إﺫﺍ ﻣﺎ ﻧﺴﺎﻧﺎ ﺍﻟﺨﻠﻖ ﻭﺍﻟﺨﻠﻖ ينسني
.
فامدي ﺿﻠﺎﻟﻚ ﻳﺎ ﺑﻨﻴﺔ ﻣﻬﺠﺘﻲ
ﻭﻟﻠﺠﺪﺍﺭ ﻗﺼﻲ ﻋﻦ ﻫﻤﻮﻣﻚ وأبتني
.
وﺻﺒﻲ ﻟﻬﺬﺍ ﺍﻟﺼﺨﺮ ﻋﻦ ﺣﺎﻝ ﺃﻣﺔ
ﺗﻨﺎﺳﺖ ﺑﻨﻲ ﺃﻣﻲ ﻓﻘﻴﺮﻫﺎ ﻭﺍﻟﻐﻨﻲ
.
ﻟﻌﻴﻨﻴﻚ ﻳﺎ ﺑﻨﺘﻲ ﺷﻜﻮﺕ ﺻﺒﺎﺑﺘﻲ
ﻭﺃﺷﻜﻮك ﻟﻠﻤﻮﻟﻰ ﻓﺄﻳـــﺎﻙ ﺗﺤﺰﻧﻲ
.
ﻓﻠﺎ ﺍﻟﻠﻪ ﻳﻐﻔﻞ ﻋﻦ ﺑﺪﺍﺋﻊ ﺻﻨﻌﻪ
ﻭﻟﺎ ﺍﻟﻠﻪ ﻳﻨﺴﻰ ﻣﺎ ﺑﺤﺎﻟﻚ ﺟﺎﺋﻨﻲ
.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: