السبت , يناير 23 2021

وفد البرلمان الفرنسي يغادر الإسكندرية متجها إلى شرم الشيخ

 

غادر وفد البرلمان الفرنسي الإسكندرية متجها إلى شرم الشيخ بعد زيارة قصيرة استغرقت يومين لمحافظة الاسكندريه استقبلهم خلالها المهندس/ محمد عبدالظاهر محافظ الإسكندرية  بحضور القنصل الفرنسي بالإسكندرية .

وقال المحافظ إن هذه الزيارة هي خير دليل على قوة العلاقات المصرية الفرنسية ، واستمرارا للتعاون بين الشعبين في كافة المجالات ، متمنيا تكرار هذه الزيارة مرة أخرى .

وأعرب رئيس الوفد واعضاء  جمعية الصداقة البرلمانية المصرية الفرنسية خلال مغادرتهم لمطار برج العرب  عن مدى سعادتهم بزيارتهم للإسكندرية وبالاستقبال العظيم وكرم الضيافة وروح الود والمحبة الذي لمسوه في كل الاماكن التي قامو بزيارتها ، وأكدو أن الإسكندرية تتميز بتاريخها العظيم ومتاحفها وآثارها وجمال كورنيشها وشواطئها ،كما أبدوا إعجابهم بما شاهدوه في حدائق ومباني قصر المنتزة وأنهم سوف يعودون إلى الإسكندرية في زيارة خاصة للاستمتاع بها وسوف ينقلون ماشاهدوه للشعب الفرنسي

وقد حرص الوفد على زيارة المعالم السياحية بمدينة الإسكندرية وأهمها قلعة قايتباي ومقابر كوم الشقافة ومنطقة المسرح الروماني ومكتبة الإسكندرية ،وفي زيارتهم لحدائق قصر المنتزة قامو بإلقاء الورود فى البحر الأبيض  المتوسط  لارواح ضحايا الطائرة المصرية المنكوبة من امام فنار المنتزة ووقفوا دقيقة حداداً  على أرواحهم الطاهرة وصاحبهم في ذلك محافظ الإسكندرية وبعض القيادات التنفيذية.

وأكد فيليب فوليو النائب الفرنسي ورئيس مجموعة الصداقة البرلمانية، أن العلاقات المصرية الفرنسية تشهد تطورا وتعاونا مشتركا بين البلدين في المجال الثقافي والاقتصادي والعسكري، مشيرًا إلى أنه تم الإتفاق على أن يتم ترتيب زيارة للبرلمان الفرنسى فى شهر يوليو القادم لتعزيز التواصل وتبادل الخبرات وتفعيل دور الدبلوماسية البرلمانية بين البلدين.

يذكر أن وفد البرلمانيين الفرنسيين جاء إلى مصر في زياره من ٢٢ حتى ٢٩ مايو الجاري ، قام خلالها الوفد الفرنسى بزيارة البرلمان المصري فى القاهرة، ثم التقى بالرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، وبعد زيارة الإسكندرية غادروا إلى شرم الشيخ لتنتهي زيارتهم لمصر بعد غد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: