الثلاثاء , يناير 19 2021

اثيوبيا:انتهينا من 70% من السد ولا نبالى بمن يتضرر..!

 

قال وزير الإعلام والاتصالات الإثيوبي «غيتاشو رضا» إن السعودية تستثمر أكثر من 4 مليارات دولار في إثيوبيا، مشيدا بدعم الرياض لبلاده.

وأضاف الوزير، المتحدث باسم الحكومة الإثيوبية، أن الاستثمارات تتركز بشكل خاص في الزراعة، ومعظمها تأتي من القطاع الخاص والأفراد لكن مع الدعم الحكومي الرسمي.

وقبل أيام، قال «أمين عبد القادر بركت»، سفير إثيوبيا لدى الرياض، أن بلاده تعمل حاليًا على إنجاز اتفاقية تجارية مع السعودية لتوسيع قاعدة التعاون وفتح مجالات استثمارية أكبر بين البلدين.

وأوضح أن بلاده تسعى حاليا لزيادة عدد الاتفاقيات بين البلدين في المجالين التجاري والزراعي، وذلك من خلال التوصل إلى توقيع اتفاقية تجارية بين البلدين، مشيرًا إلى أن الجانب الإثيوبي قدم «مسودة» اتفاقية تجارية مقترحة إلى الجانب السعودي للدراسة وإبداء الرأي حيالها حيث تخرج بصورتها النهائية للتوقيع عليها.

إنجاز 70% من سد النهضة

ومن ناحية أخرى، قال الوزير الإثيوبي إن حكومة بلاده أنهت ما يقرب من 70% من بناء «سد النهضة»، شاملة الأعمال الإنشائية والهندسة المدنية وهندسة المياه وتركيب توربينات، مؤكدا أن الأعمال الكاملة للسد يمكن أن تنتهي في أي وقت.

وشدد «رضا» على أن السد قائم ولن يتأثير بالتقارير المصرية الصادرة عن الجانب المصري بشأن محاولة بلاده كسب الوقت بانتظار اكتمال داراسات المكاتب الاستشارية، مضيفا: لن يتأثر بناء السد بتقارير مصر. أما إذا كان هناك من يرى بعد إعداد الدراسات أنه سيتضرر، فـ«هذه ليست مشكلتنا في إثيوبيا».

وعن تأثير الأزمة اليمنية على إثيوبيا، أكد الوزير تضرر حكومة بلاده من الحرب في اليمن، مشيراً إلى أنها ستعمل على استغلال علاقتها الجيدة بطرفي النزاع لجلب السلام للمنطقة، ووقف الحرب وإعادة الشرعية للعاصمة اليمنية صنعاء. وأضاف أن حكومته ستبذل جهوداً إضافية لجمع الطرفين حول مائدة التفاوض لوقف الحرب التي يتضرر من استمرارها شعب اليمن.

وتابع أن إقليم البحر الأحمر يشهد «متغيرات جذرية» تتمثل في النزاع اليمني الذي تتأثر به أيضاً دول الخليج والصومال وجيبوتي وإثيوبيا، إلى جانب مشكلة الإرهاب، وشدد على حل النزاعات في المنطقة «عبر الطرق السلمية من حيث المبدأ، لأننا نعرف أن العلاقات بين بلداننا أكثر تعقيداً مما قد يتصوره الناس عادة».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: