الأحد , يناير 24 2021

بنى سويف ..ورد النيل أهدر مياه ري أراضي قرية انفسط

 

كتب/  سيد عبد الغني

في الوقت الذي تسعي فيه البلاد  نحو استعادة مكانتها القديمة كدولة زراعية كبرى و تحقيق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل واستصلاح وتنمية المليون ونصف المليون فدان نجد انه مازالنا لا نعلم كيفية الحفاظ علي الأراضي الزراعية القائمة حاليا والتي نتغذي من إنتاجها.

ورغم وجود الأرض الصالحة ووفرة المياه في بعض القري نجد أن هناك قصوروسلبيات في معالجة مشاكل الري والصرف وتنمية الأراضي الزراعية.

وفي قرية انفسط التابعة لمركز الواسطي بمحافظة بني سويف يعاني الأهالي معاناة شديدة في الحصول على المياه لرى اراضيهم  اضافة الى مبالغ مالية طائلة ومشقة

ويقول محمد العميري ،أن الفترة السابقة حدث عطل لأكثر من شهر في احدي مواتير رفع المياه وبالتالي لم تصل المياه لمعظم الأراضي وهناك محاصيل لا تتحمل نقص المياه ومنها الخيار والقطن والطماطم والكوسة ولذلك يعتمد الفلاح في حالة نقص المياه وعدم صولها لأرضه إلي الاعتماد علي المياه الارتوازية وسحب المياه بتركيب مواتير كبيرة باهظة التكاليف والفدان يأخذ 7 ساعات لسحب المياه وبها نسبة أملاح كبيرة وتحتاج إلي جهد ووقت لري المحاصيل ، *ويطالب” محمد” بتطهير المصرف من ورد النيل حتي نهاية أطرافه وإحلال وتجديد شبكات الري.

ويعتبر محمد عبد الحميد ( فلاح) ،ان وجود ورد النيل فى مياه المصرف يتسبب فى عدم وصول المياه للأراضي الزراعية ويمتص كميات كبيرة منها  ، كما أن نبات ورد النيل يؤثر على التربة والزرع ويتسبب في إعاقة عملية الري.

ويوضح إسلام مبروك أن ري المحاصيل لمدة 5 او6 شهور يكلف 4000 جنيه يتكبدها الفلاح من إيجار ماكينة ري ووقود اضافة الى العمالة، بما لايعود علية بالفائدة من زراعة ارضة ؟  

ويتساءل بدوي عبد المنعم( فلاح) عن دور الجمعيات الزراعية التي وجب عليها ان تقوم هي بحل تلك المشاكل التي يعاني منها الفلاح ومنها توفير المياه والأسمدة وغيرها بدلا ان تتركه فريسة يصارع وحده من اجل البقاء .

ويطالب أهالي القرية بمعالجة المشكلة من خلال تطهير المصرف وزيادة كفاءة ماكينات الرفع وتغيير المحابس وتعميق مناسيبها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: