الأربعاء , يناير 20 2021

لعنة الغياب….قصيده للشاعره رشيدة محمد الأنصاري

 

ليل عجوز. ..

تترامی خطاه على 
كتف الغياب 
اللعين. ..
و هتاف الأرواح 
يتحشرج 
لنطق الحروف 
يمسك نايَ 
البوح ويمضي
في في خضم
الـبائسين
الحائرين 
التائهين 
الراحلين 
المحرومين 
المسافرين في 
عتم النفوس 
إلى حيث 
ينتهي المسير 
ليبدأ انسحاب 
الأمل من 
ساحة الإنتظار 
و ظل روح 
يهذي يــهوي
قاب السنين
بوح ليس إلا 
قفار العازفـين
أوتار الياسمين 
قطعت 
ذات هطول 
مطر 
وصلت إليه على 
متن جناح 
طير 
ما هجر وكره إلا 
بهجيان بحر 
الحنين 
نظرات تخترق 
سحب الضباب 
وهي تودع 
آخر بصيص 
للقاء الاحداق 
وخيوط الأصابع 
كم اشتاقت 
للملمة الأشواق 
صبح بخيل 
والكبرياء جاحد 
يطغى على 
نبض حروف 
ثملت بشرب النداء 
والمجيب نائم 
في حضن 
التمني. …
ساعة …
أرى فيها 
حسن ما أبدع الرب 
خلقه 
وتعسر بالمسافة 
ثغر اللقاء.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: