السبت , يناير 23 2021

ياليلُ صبّحْ…..قصيده للشاعره فتاة عيد

 

الليلُ أولجَ في جلبابهِ الشّفقَا 

والكيدُ مزّقَ من أوصَالهِ الخَلَقا
ياليلُ صبّحْ فإنّ العَتمَ أغْرَقني
في السّيلِ تيهاً و في الإعصار قد صعَقا
كفٌ تسابقُ كفَّ المكرِ في وجلٍ 
والرّيحُ تحْصِدُ من هامَاتِنا العُنقا
أسلافُ قيصرَ في أوطانِنا قَبعوا 
فرعونُ مزّقَ من أعراقِنا فُرقَا
ما للكرامةِ من أثوابِها نسَلَتْ 
تَجثو ويَنعقُ بومُ الغربِ إنْ مرَقا؟
مجدٌ تمرّغَ دونَ المجدِ مُحْتَجِباً
والمجدَ يُفرغ كأسَ الضيمِ ما رمَقا
تأسَى المشَارقُ والأطلالُ تَسْبقهَا 
بالدّمعِ تَزفرُ فَوقَ القلبِ فاحترَقَا 
ياويحَ قومٍ كما لو نَابَهم خَرَسٌ 
ثكلى -بمعتصم- تستنجدُ الغدقا
حالٌ تغيّرَ بعد الحال حالهم 
والمكرَ أصبحَ حال الودّ مُعْتنقا
يا ليلُ صبّحْ لعلّ القومَ يُوقظهم 
قرعُ الحجار برأسِ النّغلِ حينَ رَقا

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: