الجمعة , يناير 15 2021

شْفْتْ….قصيده للشاعره شفيف القرقافي

 

شْفْتْ بْ شُوفَة مْخْطُوفَة

لْقِيتْ لْخطْوَة تَابْعَانِي
مْنْ ظْلِي 
ظلْها كْوَاني
النْعَاسْ طْفَانِي
سْلْسَعْنِي
جُوُّعْنِي
مْنْ جُوعِــــي
لْغَمْضَة 
عَادْتْ فْ عَيْنــِـي شَهْدَة
هْبَالِي ثْقــَـــالْ
مْنْ ثْقْلُو جْمْعْتْ قَنْطَارْ
غَرْبْلْتُو
لْقِيتُــو مْزْرَارْ
سْرَّحْت لْحْصِيـــــــَرة
بْغِيتْ نْجْمَعْ تْخْمَامِـي
لْقِيتْهـَـا قْصِيـرَة
طُولْهــــَــا سْطَرْ 
فْ حْزَانِي
جْمَعْتْ النُّوضَة
تْشْـتـَــاتْ
فْ سُوقْ لْخُرْدَة
رْجَعْتْ نْشَالِـي
مَانَا بـَــايِعْ
مَانَا شـَــارٍي
كِيفْ نْقــُــولْ لْ هْلِي وُخْلاَّنِي
رَاهْ الجّْذْبــَــة سَالْبـــَــــانِي
عَايِشْ فْ زْمَانْ
مَاهُوَّ زْمَــانِي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: