الأحد , يناير 17 2021

يدكَ…..قصيده للشاعره لارا حسين

 

يدكَ
كلما جاورت كتفي
التقطَتْ ما طابَ لها من حنطةٍ
يدكَ السارقة الماكرة للرؤيا
عندما تلوحُ بها
تلعبُ عيناي استدارةً حولها
والغناء لها
والوقوع في حالةِ غثيان على أصابعها
يدكَ سكين أنيقة
لا تصلح إلا للفاكهة
كلما طعنت يدي
جاءَ الدم لصالحها
غزيراً يليق بها
يدكَ
ذاكرة حدة
ترمي النرد في عقلي
يصيبُ تكرراً لشبقها
يدكَ
نافذة تتسعُ لشمسٍ
تضيقُ على زاوية خصري
وتنحتُ جباً للولوج…..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: