الإثنين , يناير 18 2021

5 أضرار يسببها الطلاق على نفسية طفلك

 

لايوجد منزل يخلو من الخلافات الزوجية أو زوجة لم تفكر في قرار الطلاق بسبب تصرفات زوجها الخاطئة أو العكس، ولكن الطلاق ليس بالحل الأفضل لجميع المشكلات والخلافات، حيث إن هناك طرفا ثالثا يتأثر بهذا القرار وهم الأطفال ونجد أن حالتهم النفسية تتأثر بشكل سلبى.

و تقول الدكتورة هبة سليم، أخصائى الصحة النفسية والأسرية إن الطلاق من أخطر العوامل التي تؤثر على صحة طفلك النفسية وتصرفاته فنجد أن الأطفال الذين يعيشون مع أهالي منفصلين أكثر عدوانيا وانطوائيا عن الأطفال الذين يعيشون في اسرة مستقرة.. فعدم الاستقرار الأسرى يجعل الطفل أكثر عصبيا ومتوتر دائما بالإضافة إلى انخفاض مستواه الدراسى.

أيضا نجدهم في المستقبل يرفضون فكرة الارتباط وتكوين أسرة حتى لا يقعوا في نفس خطأ والديهم ويمروا بتجربة الانفصال مرة أخرى.. لذا يجب قبل اتخاذ هذا القرار التوصل لحلول تؤدى إلى حياة اسرية مستقرة وفي حالة استحالة استكمال الحياة الزوجية يجب أن يكون الانفصال بطريقة متحضرة وأن يتم شرح أسباب الانفصال بطريقة مناسبة لعمر طفلك مع ضرورة استمرار العلاقة بين الطفل ووالده وحتى إن كانت ساعتين فقط في الأسبوع حتى يشعر الطفل بحنان الأم واحتواء الأب وأنه الصلة التي تجمع بينهم طوال العمر.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: