الثلاثاء , سبتمبر 29 2020

مقتل 15 مدنيا على الأقل في غارة للتحالف الدولي على بلدة في شمال شرق سوريا

قتل 15 مدنيا على الأقل، الثلاثاء 16 فبراير في غارة جوية نفذها التحالف الدولي بقيادة واشنطن استهدفت بلدة الشدادي، أهم معاقل “داعش” في محافظة الحسكة شمال شرق سوريا.

وقال نشطاء سوريون:” قتل 15 مدنيا وأصيب 20 آخرون على الأقل في غارة جوية لطائرات التحالف الدولي استهدفت فرنا في الشدادي”، مشيرين الى أن عدد القتلى مرشح للارتفاع.

وأوضح النشطاء أن القصف تزامن مع هجوم لقوات سوريا الديمقراطية، وعلى رأسها وحدات حماية الشعب الكردية المدعومة من التحالف الدولي، على مواقع الجهاديين في البلدة.

جدير بالذكر أن تنظيم “داعش” المتشدد يسيطر على بلدة الشدادي منذ 2014.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية قد شنت بمساندة من قوات التحالف الدولي هجوما على تنظيم “داعش” وعناصره بمحافظة الحسكة أواخر شهر أكتوبر، وتمكنت من استرجاع قرابة 1400 كم² من التنظيم الإرهابي.

ولقي 4256 شخصا، بينهم 332 مدنيا، من بينهم 90 طفلا، مصرعهم منذ أن أعلنت الولايات المتحدة وتحالفها محاربة “داعش”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: