الجمعة , يناير 15 2021

نادر نور الدين … يكتب..وصلنا إلى هذه المرحلة من قبول المهانة ..؟

 

لما لم  تستدعي وزارة الخارجية المصرية السفير الإثيوبي في القاهرة لتطلب منه إيضاحات عن حوار وزير الإعلام الإثيوبي وهو أيضا المتحدث الرسمي بأسم الوزارة الإثيوبية في الشرق الأوسط رافضة ومستنكرة ما جاء على لسانة ؟! 
الإجابة لأننا وصلنا إلى هذه المرحلة من قبول المهانة ومن عدم الدراية بقيمة ومكانة مصر!! أنتظروا المزيد من التطاول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: