الأحد , يناير 17 2021

وتناسلت الحرباء….قصيده للشاعر صبري شاهين

 

.. وتناسلت الحرباء على شجرِ الزيتون … ؟؟

.. وليكن الماء …
.. وطَلْع الزيتون ..
.. الريح ..
.. ومن باع المملكة بصاعيّن من الحنطةِ …
.. والطيّر ..
.. حين يُكاشف بئر الماء بطلعتهِ …
.. ربما كان فرحُكَّ بداية مدُّ المدِّ …
.. الى آخرِ معرفة الولد الطالع من طينِ الأرض …
.. سلامٌ ..
.. على مدنٍ لم تأتْى بَعْد …
.. أراها تتمدد فى وردٍ يلهو فى بطنِ سماء ضحكتْ …
.. ثم تزيّن فيها القمر بعباءته الفضيّة …
.. قالت …
.. فاتّ عليكم عصر الإفساد الأول …
.. فلموا بعض الحطبِ …
.. وقائمة البكائيين …
.. على مقربةٍ من سوءتكم …
.. ولاتنسوا موعدكم …
..فى جمجمةِ العصف كما أسلفتم …
.. ياأخر من جمعكم كى يرتاح الرمل من القتلِ …
.. ومن بيّعِ الضحكة لمنازلكم …
.. قومٌ …
.. دخلوا مصلوبين على لوحٍ خشبىّ …
.. ثم تناسلت الحرباء على شجرِ الزيتون …
.. ففزع …
.. ومالّ على عودٍ جفّ …
.. فياأنت الواقف فى حَلْقِ التاريخ …
.. تبص على مِئذنةٍ ليست لك …
.. أنا مستندٌ للرملِ …
.. وأنت القاتل …
.. والنخاس …
.. الخائف من ظِلكَّ …
.. فهل جاء الإفساد الثانى …… ؟؟؟

 
 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: