الخميس , مارس 4 2021

مقاتلات “F-22” الأمريكية تستعرض قوتها فوق كوريا الجنوبية

أرسلت الولايات المتحدة أربع مقاتلات إف-22 الشبح للتحليق فوق كوريا الجنوبية في استعراض للقوة في أعقاب إطلاق بيونغ يانغ مؤخرا صاروخا، وقبل تدريبات عسكرية مشتركة للبلدين الشهر القادم.

ويعد تحليق المقاتلات إف-22 التي بمقدورها تفادي أجهزة الرادار المتمركزة في قاعدة “أوكيناوا” اليابانية، هو أحدث نشر لمعدات عسكرية استراتيجية أمريكية في كوريا الجنوبية بعد أن تحدت بيونغ يانغ تحذيرات من القوى العالمية وأجرت تجربة نووية رابعة الشهر الماضي.

وقالت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة إن إطلاق الصاروخ الذي أجرته كوريا الشمالية في السابع من فبراير/شباط الجاري، كان تجربة لصاروخ بعيد المدى وانتهاك لقرارات مجلس الأمن الدولي، التي تحظر على الدولة الشيوعية المنعزلة استخدام تكنولوجيا الصواريخ الباليستية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: